وجّه لاعب النصر السابق مصطفى إدريس، الذي كان أحد لاعبي الجيل الذهبي للنادي، شكره لكل الجماهير التي سألت عنه، أثناء وعكته الصحية بعد عملية تنظيف “الغرغرينا” في قدمه، والتي تسببت في بتر إصبع، وجزء من قدمه.

وظهر اللاعب في “فيديو” قصير، أثار حنين مشجعي كرة القدم في المملكة، وهو سرير المستشفى، ويعلو جسمه نحول المرض، وهو يقول “شكرًا لكم، وكل ما أبغاه منكم هو الدعاء”.

وكان نجوم عديدون قد زاروا اللاعب الذي حققوا معه الكثير من الإنجازات مع الفريق في حقبته الشهيرة تلك، وقد لعب مع نادي “النصر” ٨ مواسم حقق من خلالها بطولتين للدوري، ومثلهما لكأس الخليج، وبطولة واحدة لكأس الملك، وأخرى لكأس فيصل، وبطولة الأندية الآسيوية، والسوبر الآسيوي.

ويعد مصطفى إدريس من أبرز المدافعين الذين مروا على نادي النصر وهو قد جاء من النادي الأهلي بطلب من الأمير عبدالرحمن بن سعود الذي أعجب بقدراته وإمكانياته الدفاعية، وأبرز ما يميزه هو قدرته على اللعب في أكثر من مركز؛ حيث لعب في مركز الظهيرين الأيمن والأيسر وقلب الدفاع والمحور، كما اشتهر باللعب الرجولي.

عاش آخر مواسمه أسيرًا لدكة الاحتياط بسبب كبر السن وانتقل بعد ذلك للدرجة الأولى ثم اعتزل كرة القدم واتجه للعمل كحارس أمن.

اترك تعليقك :