549 مشاهدة
0 تعليق

جهود المملكة في الحج

برغش
الطائف اون لاين الكاتب : محمد عبدالله البرغش:  

يشهد الحج مختلف الأجناس والألوان والثقافات، والمعارف والأخبار، ويتحقق فيه مبدأ الأخوة والمساواة بينهم، فتذوب العصبية، والقومية، والقبلية، والمذهبية التي تفرق الصفوف، وتؤجج الخلافات.
وحتى يتحقق للحج مقاصده، أخذت المملكة العربية السعودية على عاتقها باعتبارها الحاضنة الأمثل، والراعي الأول للحرمين الشريفين، بذل كل طاقتها، لاستيعاب الأعداد الكبيرة من قاصدي الحج، وتقديم أفضل الخدمات إليهم، واعتمدت الدولة في سبيل ذلك الميزانيات الضخمة من أجل تهيئة الأماكن المقدسة للحجيج، وتيسير وصولهم إليها، ليؤدي ضيوف الرحمن شعائر الحج بكل يسر وسهولة، وفي أجواء إيمانية يملأها الطمأنينة، والسكينة، والأمان.
فمنذ وقت مبكر من كل عام تعلن المملكة فيه عن اكتمال جاهزيتها، واستعدادها؛ لاستقبال موسم الحج، بعد أن تهيأت الجهات الحكومية، والإدارات الأمنية على اختلاف اختصاصاتها، وفروعها، للبدء في تنفيذ مهامها بكل كفاءة وفاعلية، بغية بلوغ أعلى درجات الأمن بمفهومه الشامل (الأمن السياسي، والأمن العقدي، الأمن الجنائي، والأمن الصحي، والأمن الغذائي، والأمن المائي، والأمن الاجتماعي) ..
ومن موقع آخر تعمل اللجنة العليا للحج، واللجان المركزية المتفرعة منها، على رسم السياسات والاستراتيجيات، الكفيلة (بإذن الله) بتوقي المخاطر والأزمات، بمواجهة المهددات والتحديات على مختلف مستوياتها، التي قد تسعى إلى استهداف أمن الحج.
في الوقت الذي بات فيه أمن الحجيج، والحفاظ على سلامتهم، أولوية الأولويات، وهو يتقدم على كل الأمور، بعد أن أدركت الدولة مدى خطورة الحالة الأمنية، والقلاقل التي تعيشها بعض شعوب المنطقة حولنا بسبب تآمر الدول الداعمة للإرهاب عليها، وأثر ذلك على بقية الدول المستقرة.
في حين تظل الأجهزة الأمنية المتخصصة في أمن الحج على أهبة الاستعداد للقيام بدورها الوقائي والعلاجي، فهي تعد من أفضل الأجهزة على مستوى الدول كفاءة فنياً وبشرياً، ومدربة عادة على سبل مراقبة وإحباط أي تآمر أو أي عمل معادٍ يقصد أمن الحج.
حيث بلغت هذه الأجهزة من القدرة، والمهارة ليصبح في استطاعتها التنبؤ (بإذن الله) بأي مهدد،أو حلول أي خطر، من خلال مؤشرات ومعطيات تم رسمها بشكل علمي ومخطط، بل أصبحت قادرة على تحديد مكان الخطر بكل دقة، وعلى متابعته، حتى إذا وقع في مجال الاستهداف يتم التعامل معه وفق ما يقتضي الحال، وهذا يمثل في حد ذاته التحدي الأكبر للأجهزة الأمنية المعنية بمكافحة الارهاب على المستوى المحلي والدولي على حدٍ سواء.
أخي القارئ الكريم هناك رجال يقفون خلف هذه الجهود، وخلف هذه العمليات المستمرة، وهذا العمل الدؤوب المتواصل، يصلون الليل بالنهار أمام شاشات الرصد والمتابعة، لا يشغلهم سوى مشاهدة أفواج الحجيج تتنقل بين المشاعر بكل يسر وسهولة، يستمتعون بكل ما وفرته الدولة لهم من خدمات، وضعت من أجلهم.
على رأس هؤلاء الرجال الكرام خادم الحرمين الشريفين، وسمو نائبه ولي العهد الأمين، لا يبتغون من ذلك إلا رضوان من الله ورحمة.

اترك تعليقك :

إقرأ أيضا

حافلة متهور

المرور يستدعي قائد حافلة “متهور ” يسير بسرعة بأحد أحياء الرياض

استدعت الإدارة العامة للمرور، قائد حافلة ظهرت في مقطع فيديو تقل عددًا من طلاب المرحلة الابتدائية ويسير بسرعة داخل أحد الأحياء السكنية بالرياض. وأوضح المرور،…
الشرطة2-1

شرطة الرياض تقبض على ثلاثة شبان تورطوا بقتل مواطن بسلاح رشاش

ألقت شرطة الرياض، القبض على ثلاثة شبان تورطوا في قتل مواطن بإطلاق الرصاص عليه، غرب الرياض . وقال الناطق الإعلامي بشرطة منطقة الرياض، الإثنين  إنه…
-التعليم-2_13

تعليم تبوك‬⁩ يعلق الدراسة في مراكز ضباء والوجه وأملج غدًا

وجَّه المدير العام للتعليم بمنطقة تبوك، إبراهيم بن حسين العُمري، بتعليق الدراسة في مدارس مراكز محافظات ضباء والوجه وأملج فقط، ليوم غدٍ الثلاثاء؛ بسبب…

تعليق الدراسة في مدارس الطائف

أعلن تعليم الطائف عن تعليق الدراسة غذا الثلاثاء في مدارس المحافظة و المحافظات التابعة لها تعليميا . وقال المتحدث الرسمي  لتعليم الطائف عواض الخديدي  تم…
-وزارة-الصحة-الجديد_13

صحة الطائف ترفع الجاهزية استعداد للتقلبات الجوية

وجه مدير الشئون الصحية بالطائف  صالح بن سعد…
IMG_5942

الأرصاد تصدر تنبيها بهطول أمطار غزيرة على الطائف و مكة

  توقعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة اليوم الاثنين هطول أمطار رعدية من متوسطة إلى غزيرة قد تؤدي إلى جريان السيول وتصحب بنشاط في الرياح…