الوطن والقياده خط أحمر ، الموت من دونه •• وليخسئ الخاسئون

الوطن كلمة بسيطة وحروفها قليلة العدد ،كبيرة القدر،تحمل في طياتها معاني عظيمة وكثيرة ،نعجز عن عدها او حصرها، لأنه في واقع الأمر الهويه التي نحملها ونسمو ونفتخر بها، ولأنه المكان الذي نلجأ له أن تهنا،ونحس فيه بالأمن والأمان أن ضعنا، ولأنه ايظا الحضن الدافئ الذي يجمعنا ويحتضنا معناً، لنغط بديمونة سباتنا ننهل من معين حنانه ولا نبالي ،ولأنه دائماً وأبدً يبقى هو النعمة التى أنعمها الله علينا بفضله ومنته ، لذا يجب علينا أن نحميه وندافع عنه ونفتديه بأرواحنا وبأغلى ما نملك من غالي كان أو نفيس، جاهدين لرفعة وسؤدده ، ولبقاءه آمناً وصامداً في وجهه الأعداء التي تتربص بنا من كل حدبً وصوب ،وايظاً يجب علينا أن نعمل جميعاً في بوتقة الفريقً الواحد،وبقبضة يدً واحده ،كلن في موقعه ومجاله وطبيعة عمله ،بهدف تحييد الشر المستطار الذي يهدد كل ما هو سامي وجميل نعيشه ونعتاشه بفضل من الله اولاً ثم ضل وقيادة حكومة سيدي ومولاي خادم الحرمين الشريفين، ملك الحزم والعزم والأراده سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه وحماه ، وهو الذي لا يدخر جهداً في ردع كل آفاق أثيم ،يسانده في ذلك الأمير المحبوب،الأمير الفارق ، أمير الشباب سيدي ولي العهد المفدى محمد بن سلمان ادامه الله وأبقاه ويحرسه من كل شر ومكروه

هكذا نحن ،وهكذا سنكون، وهكذا سنبقى يدا بيد ،وقلبً على قلب ،وبصوتً جهوري واحد نقولها ونعلنها علن ،على مسمع الملأ ،وبعزة نفسً وشموخً وكبرياء وولاء ،بأن وطننا عصياً على كل من تسول له نفسه المساس بمسلماته ، او المساومة أو المزايدة عليه ، نقولها :
الوطن وقيادة الوطن الخط الأحمر
والموت من دونه ،ولخسئ الخاسئون

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*