“قوامون”

 

كلنا يعرف ان الله اعط للرجل حق القوامة والولاية على المرأة وان السبب في ذلك يعود كما ذكره الله عز وجل في كتابة لان الرجل ينفق على المرأة أيضا بما منحه الله من صفات تؤهله لتلك القوامة
ومن التعريفات الجميلة للقوامة انها تكليف للرجل وتشريف للمرأة
غير اننا نجد البعض يجهل المفهوم الحقيقي لمعنى قوامة فيضن انها سيطرة على المرأة أو استخفاف بها وبحقوقها أو امتلاكها ثم اهمالها
حتى وصل الأمر ببعضهم إلى سلب أموالها وحرمانها من حقوقها التي فرضها الله لها من الميراث أو النفقة أو حتى حرمانها من العلم والعمل
نحن في مجتمع يسير نحو التقدم والتغير ويجب أن نعطي للنساء حقوقهن كاملة المادية والمعنوية والاعتراف بوجودهن في المجتمع وان هناك مساحة خاصة بهن لا يجوز تجاهلها أو الاستيلاء عليها
بل لا يجوز التقليل من شئنهن واحتقار دورهن والاستهانة بمشاعرهن أو خيانتهن أو التقصير في اعطائهن حقوقهن
فلولا النساء ما كان الرجال

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*