تداول صور وثائق ومتعلقات علي صالح لحظة مقتله

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الاثنين متعلقات شخصية خاصة بالرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح الذي لقي مصرعه اليوم، بمدينة صنعاء.

وتضمنت المتعلقات وثائق هوية يبدو أنها خاصة بصالح قال ناشروها إنهم حصلوا عليها من السيارة التي كان يستقلها صالح، عقب مقتله هو وعدد من حراسه برصاص الميليشيات الحوثية.

وأظهرت الصور المنشورة صورة سيارة قيل إن صالح كان يستقلها لحظة إطلاق النار على موكبه.

وكانت مصادر من حزب المؤتمر اليمني قالت إن رئيسه علي عبد الله صالح قُتل برصاص قناص، وليس في التفجير الذي استهدف منزله صباح الاثنين.

وجاء مقتل صالح بالتزامن مع فكه التحالف مع الحوثيين، ودعوته لعودة صنعاء إلى عروبتها، في ظل انتفاضة شعبية ضد نفوذ الميليشيا العميلة لإيران.

وفي وقت سابق، ذكرت مصادر يمنية أن الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح لقي مصرعه.

وعلى الرغم من نفي مصادر مقربة من صالح الخبر، أكدت وسائل إعلام وثيقة الصلة بحزب المؤتمر الشعبي، وقيادات سياسية، مقتل صالح، مشددةً على أن “الحرب على الحوثيين ماضية في طريقها لتحرير العاصمة وإعادتها إلى عروبتها”.

وقالت صحيفة” اليمن الآن” الإخبارية المقربة من حزب المؤتمر الشعبي: “قُتل صالح، لكن المعركة لم تنتهِ ولن تنتهيَ بغير اجتثاث عملاء إيران من اليمن.. والأيام بيننا”، فيما أثارت عملية الاغتيال غضبة واسعة بين اليمنيين الذين أكدوا توحدهم ضد الميليشيا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*