المقاصف المدرسية…صحة واقتصاد..

لا يخفى على أحد الدور المهم الذي يقدمه المقصف المدرسي لطلاب وطالبات المدارس فهو بمثابة الام الحنون التي تعد لأبنائها وجبتهم الصباحية حتى يتمكنوا من متابعة تحصيلهم الدراسي بكل نشاط وطاقة
لما تحتويه تلك الوجبات من مواد وعناصر غذائية مفيدة وصحية .
ولكن ليس كل المقاصف تقدم لطلابها وطالباتها غذاء صحي فبعض المقاصف للاسف تقدم الدهون المشبعة والمهدرجة والسكريات وكثيرا من المواد الحافظة والمضرة بالصحة
بعض الأطعمة المصنعة قد لا يظهر أثرها السلبي الا بعد مرور أعوام وبعضها قد تسبب التسمم أو الأمراض في حينها
جسم الأطفال الصغير ينمو بما يصله من غذاء وبما تمتصه الخلاياء لبناء أنسجة تلك الأجسام الصغيرة
ولك ان تتخيل صحة تلك الأجسام التي نمت من تناول تلك الأغذية الغير صحية
ولو فكرنا قليلا في أغذية صحية واقتصادية تغذي أبناءنا وبناتنا بشكل صحي وسليم وتوفر الكثير من الجهد والمال على المقصف بل تكون مربحة جدا للمقصف المدرسي لوجدنا أن وجبة بسيطة من سبع تمرات وكوب حليب كفيلة بإعطاء الطالب والطالبة حصته اليومية من العناصر الغذائية الصحية …
ولا بأس من الاستعانة بواجبات مجهزة من قبل الأسر المنتجة بعد الكشف والتأكد من مدى سلامة ونظافة وصحة تلك الوجبات ووضع شروط معينة تلتزم بها الأسر المنتجة التي تريد الاشتراك في إعداد وجبات المقصف
بذلك نوفر جهد ومال المقصف المدرسي وزيادة في الأرباح مع توفير غذاء صحي للطلاب والطالبات وأيضا مساهمة في إثراء اقتصاد الدولة حفظها الله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*