الاعتداء على مراقبي تعديات أثناء إزالة مخالفات في نطاق “الطائف الجديد”

لقي مراقبو بلدية الطائف الجديد التابعة لأمانة الطائف مقاومة من معتدين على أراضٍ حكومية تقع ضمن نطاق مشروع الطائف الجديد الذي دشنه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مؤخرًا.

جاء ذلك خلال أعمال إزالة تنفذها أمانة الطائف لإحداثات مخالفة وغير نظامية بالموقع، وشملت أسوارًا من “البلك” وغرفًا سكنية و”شبوك وعقوم” وإيقاف سيارات لحجز الأماكن.

وأوضح رئيس بلدية الطائف الجديد ثامر المالكي، الثلاثاء  أن آليات البلدية مدعومة بالقوة الأمنية ولجنة التعديات، سارعت في إزالة التعديات على مساحات كبيرة، والتي أقيمت دون وجه حق، ودون مسوغات أو مستمسكات شرعية.

وأشار إلى أن توجيهات أمين الطائف محمد بن هميل آل هميل تقضي بسرعة التعامل مع الإحداثات والإنشاءات العشوائية، ومنع أي تعديات على الأراضي البيضاء، إنفاذًا للتوجيهات السامية الكريمة بهذا الخصوص، وتعاميم وزارة الشؤون البلدية والقروية وإمارة منطقة مكة المكرمة، مبينًا أن المتابعة المستمرة من وكالة الخدمات والبلديات الفرعية.

يُذكر أن أمانة الطائف وضعت العديد من المواقع التي يكثر التعدي عليها تحت الرقابة المباشرة لمتابعتها وضبط كل من تسول له نفسه الاعتداء على الأراضي الحكومية، ومحاولات الاستيلاء عليها من المعتدين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*