يامل عينٍ بكت من قلت الحيله
ولافيه شينٍ من الحسرات ماجاها
تكابر الهم والغم وبهاذيله
وتصبح وسهوم الكدر داخل خفاياها
ابتوجد وجود اللي قضى ليله
حدته ظروف الليالي دون ممشاها
ويلي على ضمته وعيني تراعيله
واشبع هوا رغبتي في عز مشهاها
لاجر صوته تطربني مواويله
خصٍ لاقال اسمي في حناياها
اعشقه واعشق غرامه بكل تفاصيله
مير اجبرتني ظروفي ول ماارداها
” مضاوي”

اترك تعليقك :