ذكرت صحيفة “newsdeguinee” الناطقة بالفرنسية، أنَّ شابًا أقدم، الخميس، على قتل كبير “الصيادين” المتهم بقتل الداعية عبدالعزيز التويجري في غينيا.

وقالت الصحيفة، ‘‘بعد مقتل الداعية التويجري في قرية كانتيدوجوبالاندو، في محافظة مانديانا، بطلق في الصدر بعد خطبة ألقاها هناك، وصل المحافظ تشيك ديالو لمكان الحادث ترافقه قوات الأمن”.

وأشارت إلى أنّ المحافظ كان يرغب في رؤية رئيس الصيادين التقليديين بالا كانتي، المشتبه في كونه مُطْلق النار على التويجري لسؤاله عن الحادث.

وأكد رئيس منطقة كانتيدوجوبالاندو أمارا كانتي: عندما وصل محافظ مانديانا، طلب مني الاتصال برئيس الصيادين، وعند قدومه طعنه شاب ملتحٍ، فيما أمر المحافظ بربط الجاني وإرساله إلى سجن مانديانا.

اترك تعليقك :