قال الشيخ عبدالعزيز الفوزان، أستاذ الفقه المقارن بالمعهد العَالِي للقضاء؛ رَدّاً على سؤال بِشَأْنِ إمكانية علاج طفل لا يتكلم بالرقية الشَّرْعِيَّة: “إنه قد يكون بِسَبَبِ مشاكل عضوية”.

وأَضَافَ “الفوزان” فِي لقائه على برنامج “يستفتونك” على قَنَاة “الرسالة”: “أنصح بثلاثة أشياء، أوَّلاً مراجعة الأطباء المتخصصين فِي هذا المجال، والأخذ بمشورتهم والاسْتِمْرَار على العلاج، والثَّانِية هناك متخصصون لمشكلات النطق، وهذا علم، والأمر الثالث هو الحرص على قراءة الرقية الشَّرْعِيَّة”.

وحذَّر من الذهاب إِلَى دجال أو ساحر، بل يجب الذهاب إِلَى راقٍ شرعي معروف، “فقد يكون الطفل محسوداً بعين معجبة به، أو محسوداً لشيء آخر”.

اترك تعليقك :